كيفية الهجرة إلى ألمانيا

تعرف على كيفية الهجرة إلى ألمانيا.

تعدّ الهجرة إلى ألمانيا حلمًا يراود الكثيرين وطموحًا يسعى إليه العديد من الشباب. كما أنّ ألمانيا واحدة من أكثر دول العالم جذبًا للمهاجرين من مختلف أنحاء العالم نظرًا لما تتمتّع به من اقتصاد مزدهر، ونظام تعليمي قويّ، وفرص عمل مميزة. الأمر الذي يوقد الرغبة لدى الشباب للسفر والاستقرار في ألمانيا. فما هي متطلّبات الهجرة إلى ألمانيا؟ وما هي خطواتها.

ما شروط الهجرة إلى ألمانيا؟

  1. إثبات الاستقرار المادي
  2. امتلاك تأمين صحي
  3. إتقان اللغة الألمانية
  4. الهجرة للعمل
  5. الهجرة للدراسة
  6. الهجرة للاستقرار
  7. الهجرة بهدف لم الشمل

وعلى الرغم من تعدّد طرق وأساليب الهجرة إلى ألمانيا، ووجود شروط خاصّة بكلّ طريقة، إلاّ أنّه يوجد أيضًا متطلبات عامّة وأوجُه تشابه بين هذه الطرق، وفيما يلي أهمّ شروط الهجرة

لكل طريقة من طرق الهجرة إلى ألمانيا شروط مالية يتعين على المتقدمين الوفاء بها، لكن في كلّ الأحوال يتعيّن على مقدّمي الطلبات أن يثبتوا قدرتهم على تمويل أنفسهم خلال تواجدهم في ألمانيا. بل حتى أولئك الذين سيُهاجرون بغرض العمل، يتوجّب عليهم إثبات قدرتهم على تمويل أنفسهم حتى يحصلوا على أول راتب لهم

التأمين الصحي

لن تتمكّن من الهجرة إلى ألمانيا في حال لم تكن تمتلك تأمينًا صحيًا ساري المفعول. ولعلّ أفضل حلّ في هذا الشأن هو أن تحصل على تأمين صحي ألماني، نظرًا لأن التأمين الصحي الأجنبي قد لا يكون معتمدًا لدى السلطات الألمانية.

إتقان اللغة الألمانية

حتى تتمّكن من العيش في ألمانيا، لابدّ لك من إتقان اللغة الألمانية بالطبع. لذا يخضع جميع المقبلين على الهجرة إلى ألمانيا لاختبار كفاءة في اللغة الألمانية، ويتعيّن على أولئك الذين سيُقيمون بشكل مؤقت، تحقيق مستوى A1 أو B1 بحسب الإطار الأوروبي العام للغات. أمّا في حال الرغبة في الهجرة الدائمة، فيجب تحقيق مستوى أكثر تقدّما مثل C1 أو C2 واللغة في ألمانيا تعتبر شيء ضروري جدا لتسهيل التعامل مع الشعب الألماني.

كيفية الهجرة إلى ألمانيا
كيفية الهجرة إلى ألمانيا

أفضل طرق الهجرة إلى ألمانيا للعرب

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن للعرب الهجرة إلى ألمانيا. ولكن قبل البدء في العمل على الهجرة، يجب التأكد من أن العرب يملكون الشهادة المطلوبة للعمل في ألمانيا وأنهم قادرون على الدفع للتكاليف المتعلقة بالهجرة. هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن للعرب الهجرة إلى ألمانيا، وهذه هي بعض الخيارات المتاحة:

1- الهجرة للعمل

يمكن للعرب الهجرة إلى ألمانيا للعمل إذا كان لديهم وظيفة مؤهلة وتم التوقيع على عقد العمل مع شركة ألمانية. يجب العلم أن هذا يتطلب أن يكون لديك التعليم المطلوب والخبرة اللازمة للعمل في المجال المطلوب.

أعلنت ألمانيا عن وجود نقص في العمال المهرة والأشخاص المؤهلين تأهيلاً عاليًا، لذا فالشركات الألمانية في بحث دائم عن المهندسين والتقنيين في مجال التكنولوجيا والمتخصصين في مجالات الطب وغيرها، كما خفّفت السلطات الألمانية الشروط الصارمة المرتبطة بالهجرة إلى ألمانيا بغرض العمل، لذا فإن الهجرة إلى ألمانيا للعمل هي أحد أكثر طرق الهجرة انتشارًا .

2- الهجرة للدراسة

يمكن للعرب الهجرة إلى ألمانيا للدراسة في أحد الجامعات الألمانية. للقبول في الجامعة، يجب عليك التوفيق في اختبار القبول والحصول على المنحة الدراسية اللازمة.

يجهل الكثيرون حقيقة أنّ التعليم العالي في ألمانيا مجاني. ممّا يعني أنّه وعلى غرار الولايات المتحدة أو غيرها من دول العالم الكبرى التي يحتاج الالتحاق بجامعاتها إلى ثروة طائلة أو منحة دراسية سخية، فإن رسوم الدراسة في الجامعات الألمانية منخفضة جدًا أو معدومة. ممّا يجعلها وجهة تعليمية تجذب آلاف الطلاب سنويًا. حتى تتمكّن من الهجرة إلى ألمانيا للدراسة، لابدّ لك من التقديم للحصول على تأشيرة طالب، والتي تتيح لك البقاء في ألمانيا حتى إنهاء دراستك.

3- الهجرة للاستثمار

كنت صاحب أموال وترغب في استثمارها، فقد تكون ألمانيا المكان الأنسب لك وفرصتك للهجرة، حيث يُسمح لرجال الأعمال والمستثمرين الذين يخلقون فرصًا اقتصادية في ألمانيا بالهجرة إلى هناك، لكن لابدّ أن تستوفي بعض الشروط لتتمكن من ذلك وأهمّها ألاّ يقل مبلغ الاستثمار عن 250 ألف يورو. وأن تحصل على تأشيرة عمل لحسابك الخاص أو ما يعرف بالـ Self Employment Visa التي تقع ضمن فئة تأشيرة رجال الأعمال، وحتى تحصل على هذه التأشيرة، عليك أن تثبت ما يلي:

  • أن تملك التمويل اللازم للاستثمار.
  • أن يكون أستثمارك يخدم الاقتصاد الألماني.
  • أن الطلب على مشروعك مرتفع في ألمانيا.

4- الهجرة للم الشمل

يمكن للعرب الهجرة إلى ألمانيا للعيش مع أفراد العائلة الذين يعيشون في البلاد. وقد يضطرّ البعض للسفر إلى ألمانيا لأسباب مختلفة، تاركين عائلاتهم في بلادهم الأم. مما يتيح الفرصة أمام هذه العائلات لأن تحصل على هجرة لمّ شمل. حيث يمكن لكلّ الأزواج والزوجات أو الأطفال الذي تقلّ أعمارهم عن 16 سنة، تقديم طلب للهجرة إلى ألمانيا والاجتماع عائلاتهم في هذه الحالة يتعيّن على الأزواج إثبات زواجهم، كما يجب على الأطفال تقديم شهادات ميلاد تثبت علاقتهم بآبائهم.

أما بالنسبة للغة فلا يُشترط أن يتقن الأطفال تحت سنّ 16 سنة اللغة الألمانية نظرًا لأنهم سيتعلّمونها بسرعة عند وصولهم إلى ألمانيا، أمّا الأطفال فوق سنّ 16 عامًا، فيجب أن يقدّموا دليلاً على إتقانهم اللغة الألمانية وقدرتهم على الاندماج في المجتمع.

الحياة في ألمانيا

تعتبر الحياة في المانيا بشكل عام أرخص من باقي الدول الأوربية، وألمانيا الشرقية أرخص من ألمانيا الغربية، وبشكل عام أن الرواتب في المانيا تتناسب مع مستوى المعيشة.

هل تبلغ تكاليف المعيشة في ألمانيا أعلى من الدول الأوروبية الأخرى؟

لا، وبالمناسبة تعتبر ألمانيا بلد رخيص من حيث التكلفة المعيشية.

كيف تبلغ تكاليف المعيشة في ألمانيا؟

تختلف تكاليف المعيشة في ألمانيا بحسب المنطقة التي يسكن فيها الشخص وعدد أفراد العائلة، ولكن بشكل عام تبلغ تكلفة المعيشة حوالي 860 – 1000 يورو شهرياً.

هل أسعار العقارات مرتفعة في ألمانيا؟

تكون أسعار العقارات في معظم المدن معتدلة ولكن في المدن المزدحمة مثل برلين تكون أسعار العقارات والإيجارات أعلى.

إذاً، هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن للعرب المحتملين الهجرة إلى ألمانيا، ولكن يجب أن يلتزم المهاجرون بالقوانين واللوائح الخاصة بالهجرة في ألمانيا وفقا للقانون الخاص بالهجرة واللجوء.

وفي النهاية، نكون قد تعرفنا معكم في هذه المقالة على طريقة الهجرة إلى ألمانيا، ثم تكاليف المعيشة في ألمانيا وطرق لم الشمل في ألمانيا والعمل والدراسة في ألمانيا.

اشترك بالنشرة البريدية وصفحات التواصل لتصلك أهم المواضيع