اللجوء إلى ألمانيا 2021 – شرح خطوة بخطوة من BAMF

إجراءات اللجوء إلى ألمانيا هي العملية التي تحدد متى ينبغي منح الشخص حق اللجوء في ألمانيا. ويتم تنظيم إجراءات اللجوء في قانون اللجوء الألماني.

تحدثنا في مقالة سابقة عن الهجرة الى ألمانيا 2021 (الشروط – الخطوات – المميزات – طرق الهجرة)، وفي هذه المقالة نتحدث عن اللجوء الى المانيا، حيث تتكون العملية من عدة خطوات:

  • طلب اللجوء.
  • فحص دبلن “Dublin-Prüfung”.
  • الاستماع وصنع القرار رسمياً.

تبدأ إجراءات اللجوء عندما يطلب الفرد اللجوء. ولكن قبل أن يتمكن من التقدم بطلب رسمي للحصول على اللجوء “Asylantrag”، عليه أولاً التسجيل كطالب لجوء “Asylgesuch”. ويمكن العثور على لمحة كاملة عن إجراءات اللجوء في ألمانيا على موقع BAMF وذلك باللغة الألمانية (يمكنك ترجمته عن طريق ترجمة جوجل مثلاً).

إذا كنت تبحث عن كيفية الهجرة إلى ألمانيا، فأنت في المكان المناسب، هذه المقالة ستعرفك على جميع الطريقة بالتفصيل، تابع القراءة من فضلك.

ما هو مكتب BAMF

يسمى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين: هو السلطة الاتحادية في وزارة الداخلية الاتحادية، ومقرها في الثكنات الجنوبية السابق في نورنبرغ.

تسجيل الوصول إلى ألمانيا

كل شخص يهرب إلى ألمانيا، الخطوة الأولى التي عليه فعلها عند دخوله إلى ألمانيا هي الاتصال بالسلطات الألمانية وإبلاغها، أي سلطات حرس الحدود أو الشرطة أو مكتب الهجرة أو مركز الوصول “Ankunftzentrum” أو مركز الاستقبال الأولي “Erstaufnahmeeinrichtung“.

تقديم طلب اللجوء

بعد التسجيل، يمكن بدء إجراءات اللجوء، والخطوة الأولى في إجراءات اللجوء هي تقديم طلب اللجوء. يمكن تقديم طلب اللجوء في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF). سيتم حجز موعد لكل شخص واعطائه ورقة بذلك إمّا أثناء التسجيل أو سيتم ارسال الموعد لاحقًا بالبريد.

موعد مقابلة طلب اللجوء

في هذا الموعد سوف يحضر مترجم أيضًا. الموظف الذي يجري المقابلة سوف تتركز أسئلته حول البلد الأصلي لطالب اللجوء، ومدينته وعائلته ومدرسته أو مهنته ودينه والطريق الذي سلكه للوصول إلى ألمانيا. إذا كان لدى طالب اللجوء أي مستندات من بلده، يمكنه عرضها على الموظف الذي يُجري المقابلة. من حيث المبدأ، سيحتفظ “BAMF” بهذه الوثائق حتى نهاية إجراءات اللجوء. في هذه المرحلة، لا يحتاج الشخص إلى شرح أسباب رحلته، إذ أنه سوف يُسأل عنها لاحقًا في المقابلة التي ستجرى معه. كذلك سيتم التقاط صورة له، وسيتم تسجيل بصمته أثناء تقديم طلب اللجوء. سوف يُعلمه موظف “BAMF” أيضًا بحقوقه والتزاماته أثناء إجراءات اللجوء. إذا كان هناك شيء معقد وصعب الفهم، يمكن سؤال الموظفين في “BAMF” دون تردد.

طلب إجراء المقابلة

يحق للشخص طلب إجراء مقابلته، مع رجل أو أنثى في جلسة الاستماع، ولكن يجب الإبلاغ عن هذه الرغبة عند التقدم بطلب اللجوء. يمكن أيضًا إبلاغ موظف “BAMF” باللغة التي يجب أن يكون المترجم قادرًا على التحدث بها في جلسة الاستماع.

إصدار الإقامة المؤقتة

بعد هذه العملية، سيتم إصدار (إذن إقامة مؤقتة) ما يسمى “Aufenthaltsgestattung”. تبدو هذه الوثيقة تقريبًا كإثبات الوصول “Ankunftsnachweis” الذي تم إصداره بعد التسجيل. يوضح تصريح الإقامة المؤقتة لجميع السلطات المعنية في المنطقة التي يتواجد بها الشخص، أن طلب اللجوء ما يزال مستمرًا. يجب الاحتفاظ بإذن الإقامة دائمًا اذ يعتبر في هذه المرحلة كالبطاقة الشخصية.

تقديم طلب اللجوء للقاصر أو المريض

ملاحظة: إذا كان الشخص في مستشفى أو سجن أو إذا كان قاصرًا وحيدًا في ألمانيا، يمكنه تقديم طلب اللجوء كتابيًا. من الأفضل طلب النصيحة من أخصائي اجتماعي أو مركز استشاري. يمكن البحث عن مركز استشاري على موقع Pro Asyl.

حتى إذا كان الشخص يخطط لتقديم طلب اللجوء بشكل شخصي، فمن المنطقي أن يطلب المساعدة من مركز الاستشارات مسبقًا. يمكن العثور على مركز استشاري على موقعPro Asyl.

تنبيه هام حول إجراءات التقديم على الهجرة في ألمانيا في ظل كورونا

بسبب جائحة كورونا، يمكن تقديم طلب اللجوء كتابةً فقط. بمجرد التسجيل في مركز الاستقبال الأولي “Erstaufnahmeeinrichtung”، سيتم تسليم الشخص ما يسمى بوثيقة إثبات الوصول “Ankunftsnachweis” واستمارة طلب اللجوء. بعد ملء نموذج الطلب والتوقيع عليه ، سيتم إرساله إلى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) مع نسخة من إثبات الوصل. سيرسل (BAMF)  بعد ذلك تصريح إقامة مؤقتة “Aufenthaltsgestattung” ثم يتم تحديد موعد جلسة الاستماع بعد تغيير الوضع الذ يفرضه انتشار فايروس كورونا. يمكن معرفة المزيد على موقع bamf.de.

تنبيه: من الآن فصاعدًا، سيرسل BAMF أيضًا إشعارات سلبية مرة أخرى. يجب التحقق من البريد بانتظام والاتصال بمحامي أو الخط الساخن لمركز الاستشارات Pro Asyl في حال الحصول على قرار رفض طلب اللجوء.

الإجراءات اللازمة عند الانتقال إلى شقة جديدة أثناء طلب اللجوء

يجب التأكد من إخطار مكتب الهجرة و “BAMF” عند الانتقال إلى شقة جديدة أو عند الانتقال إلى مركز إقامة آخر أثناء إجراءات اللجوء. في حال عدم اعلامهم، قد تضيع بعض الرسائل المهمة التي يتم ارسالها عبر البريد، وبالتالي قد يفوّت الشخص مواعيد ومعلومات مهمة قد تكون متعلقة بقضية لجوئه.

فحص دبلن “Dublin-Prüfung”

قبل أن يقوم “BAMF” بتوجيه دعوة للشخص إلى جلسة الاستماع، سوف يستفسر عن تاريخ الشخص وأسباب فراره، سيتحقق كذلك مما إذا كانت ألمانيا هي المسؤولة عن إجراءات لجوئه أو يجب عليه تقديم طلب اللجوء في بلد آخر (أو سبق أن تقدم بطلب للحصول على اللجوء في بلد أوروبي آخر). إذا كان الشخص قد بصم في بلد أوروبي آخر أو تم الأعتراف به كفرد يحق له اللجوء في بلد أوروبي آخر، قد تقوم ألمانيا بإرساله إلى هناك، وذلك فقط إذا وافق البلد المعني. يسمى هذا الترتيب لائحة دبلن III. يمكن معرفة المزيد عن ذلك في قسم “اجراءات اتفاقية دبلن التي تطبق على اللاجئين في ألمانيا”.

جلسة الاستماع

بعد التحقق من أن ألمانيا هي بالفعل الدولة الأوروبية المسؤولة عن ملف لجوء الشخص المعني، سيتم إرسال دعوة له لحضور جلسة الاستماع. جلسة الاستماع هي الجزء الأكثر أهمية في إجراءات اللجوء. أحيانًا يضطر الشخص للانتظار عدة أشهر، وأحيانًا أكثر من عام، حتى تتم دعوته. من المهم جدا الانتباه والتأكد من موعد الجلسة، وعدم تفويته. في حال كان الشخص مريضًا في ذلك اليوم أو لا يمكنه أن يكون هناك لأي سبب آخر، يجب عليه إخطار “BAMF” على الفور، وذلك يتطلب إرفاق جميع الأدلة ذات الصلة، مثل (الشهادات الطبية، وأوراق تثبت الدخول أو الخروج من المستشفى إذا وجدت).

من يحضر في جلسة الاستماع (التحقيق)

في جلسة الاستماع، سيحضر موظف “BAMF” ومترجم فوري. إذا كان الشخص لا يفضل الذهاب بمفرده للمقابلة يمكنه أن يطلب من محاميه (إذا وجد) أو أحد أصدقائه أن يرافقه. مع العلم أن المرافق لا يمكن أن يكون هو نفسه طالب لجوء، ويجب اخبار السلطات مسبقاً أن شخصاً مرافقًا سيحضر، وبالتالي سيتم تسجيله بشكل رسمي كشخص يحق له حضور جلسة الاستماع في مكتب “BAMF“.

أسئلة جلسة الاستماع (التحقيق)

ﻣﻮﻇﻒ “BAMF” (أي الشخص الذي يجري المقابلة) ﺳﻮف ﻳﺴﺄل ﻋﻦ حياة الشخص ﻓﻲ وطنه واﻟﺴﺒﺐ اﻟﺬي دفعه للفرار واﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﺬي سلكه إﻟﻰ ألمانيا. وفوق كل شيء، فإن أسباب الفرار من البلد لها أهمية بالغة في قرار اللجوء. من الضروري شرح التفاصيل بدقة قدر المستطاع. عندما يكون هناك الكثير من التفاصيل يصبح من الأسهل على “BAMF” تمييز قصة كل شخص واتخاذ القرار المناسب. يتم كتابة المقابلة وتسجيلها كاملة، وسوف تكون المقابلة هي الأساس المعتمد لاتخاذ قرار في قضية الشخص المعني.

الحقوق التي يتمتع بها طالب اللجوء أثناء جلسة الاستماع

خلال جلسة الاستماع يتمتع طالب اللجوء ببعض الحقوق المحددة، وأهمها:

  • إذا كان الشخص قد طلب سابقًا اجراء المقابلة مع امرأة مثلًا، لكنه تفاجأ يوم المقابلة أن المقابلة ستتم مع موظف ذكر، فإنه يمكن للشخص اخبار الموظف فورًا بطلبه السابق، حيث سيتم استبدال الموظف بناء على ما يفضله الشخص المعني، ولكن قد يكون من الضروري تأجيل المقابلة إلى تاريخ آخر.
  • إذا شعر الشخص أنه من الصعب الفهم على المترجم أو أن المترجم لا يفهم عليه بشكل جيد، فإنه من الضروري اعلام الموظف الذي يجري المقابلة. حينها سيتم تعيين مترجم جديد، ولكن قد يكون تأجيل موعد المقابلة إلى يوم آخر ضروريًا.
  • في نهاية الجلسة، سيقترح المترجم الشفهي ترجمة كل ما ذكره الشخص (وكتبه موظف BAMF في التقرير) نيابة عنك. يجب قبول هذا العرض والاستماع بعناية. إذا كانت هناك أي أخطاء أو شيء مفقود، يجب إبلاغ المترجم وموظف BAMF على الفور. يجب ألا يتم توقيع البروتوكول قبل التأكد من محتواه.
  • إذا كان لدى الشخص أدلة تثبت اضطهاده في بلده، من المهم اظهارها أو تقديمها في جلسة الاستماع. يمكن أن تشمل الأدلة، على سبيل المثال (الصور والوثائق والمقالات الصحفية أو الشهادات الطبية).
  • إذا شعر الشخص أن الموظف أو المترجم باتا غير صبورين ويرغبان بإنهاء المقابلة بأسرع وقت، عليه ألا يسمح لهما باستعجاله، يحق لكل شخص أخذ الوقت الكافي لإخبار قصته بالتفصيل وكما يرغب.
  • بعد جلسة الاستماع ببضعة أيام أو أسابيع سيحصل الشخص أو محاميه، على نسخة من المقابلة مكتوبة (بروتوكول). من المهم قراءة البروتوكول بعناية وإبلاغ (BAMF) عن أي أخطاء في الكتابة على الفور. يمكن طلب المساعدة من مركز الاستشارات أو من محامي.

أهمية جلسة الاستماع (التحقيق) لقبول الهجرة

جلسة الاستماع ذات أهمية كبيرة، لذلك من المهم جدًا الاستعداد لها بشكل جيد. وسنورد في هذه المقالة أهم الأسئلة التي ستطرح على طالب اللجوء إلى ألمانيا. ومع ذلك، قد يقوم موظف (BAMF) بطرح المزيد من الأسئلة الغير مدرجة على الموقع.

يمكن لمراكز الاستشارة أو المحامي المساعدة في التحضير لجلسة الاستماع. على موقع Pro Asyl، يمكن البحث عن مركز استشارات قريب. للعثور على محامٍ.

ملاحظة: قد يكون على الشخص الانتظار لفترة طويلة قبل جلسة الاستماع على الرغم من تحديد موعد، لذا من المفيد الاحتفاظ ببعض الأطعمة والمشروبات.

من المهم قراءة الفقرة التالية التي تتضمن الأسئلة التي من المحتمل توجيهها أثناء جلسة الاستماع.

الأسئلة التي تطرح في جلسة الاستماع

يجب الاستعداد جيدًا لجلسة الاستماع. يمكن العثور أدناه على عدد كبير من الأسئلة التي من المرجح أن توجه في جلسة الاستماع. مع العلم أن الموظف الذي يجري المقابلة قد يطرح أسئلة إضافية أخرى.

يمكن لمراكز الاستشارة والمحامين تقديم المساعدة في التحضير لجلسة الاستماع. على موقع Pro Asyl الإلكتروني يمكن البحث عن مركز استشاري قريب. للعثور على محامٍ.

الأسئلة الشائعة في جلسة الاستماع (التحقيق)

فيما يلي الأسئلة الأكثر شيوعًا في جلسات الاستماع:

  1. هل تستطيع تحدث لغة أخرى؟
  2. هل تملك أو كنت تملك جنسية اخرى؟
  3. وهل تتبع لقبيلة، أو مجموعة معينة؟
  4. هل تملك بطاقة شخصية أو جواز سفر؟
  5. لماذا لا تملك بطاقة شخصية؟
  6. هل لك في وطنك بطاقة شخصية أو جواز سفر؟
  7. هل لديك أوراق أخرى كشهادة ميلاد أو دفتر جيش أو رخصة قيادة؟
  8. وهل كان لديك تأشيرة سفر إلى ألمانيا أو أي بلد آخر؟
  9. ما هو آخر عنوان لك؟
  10. وما هو اسمك واسم العائلة وتاريخ ومحل الميلاد لزوجتك أو زوجك وتاريخ الزواج؟
  11. ما هو عنوان الزوجة أو الزوج الحالي؟
  12. هل لديك أطفال؟ (يرجى ذكرهم جميعًا، القصّر والبالغين، وذلك بالاسم والكنية و تاريخ ومحل الولادة ؟
  13. اكتب عنوان أولادك (إذا لم يكونوا في وطنهم الأم بعد الآن، من فضلك اكتب عنوانهم الأخير هناك وعنوانهم الحالي)؟
  14. اكتب اسم وكنية وعنوان الوالدين؟
  15. هل لديك أخوة أو أعمام أو عمات أو أخوال أو خالات يعيشون في خارج الوطن الأم؟
  16. هل تدعم أهلك ماديا في وطنك؟
  17. ما هو اسم وعنوان اجدادك؟
  18. في أي مدرسة أو جامعة درست؟
  19. هل عملت في وظيفة سابقًا، وفي أي شركة؟
  20. هل عملت في وظيفة حاليًا في ألمانيا، ما هي؟
  21. ثم هل أديت الخدمة العسكرية في بلدك؟
  22. هل اشتركت بمظاهرات ضد السلطة في وطنك؟
  23. هل زرت ألمانيا من قبل؟
  24. وهل قمت بتقديم طلب لجوء في أي مدينة ألمانية أخرى، هل تم منحك أي شكل من أشكال اللجوء؟
  25. هل لديك أقارب حاصلين على حق اللجوء في أي بلد آخر، أو هل لديك أحد أقاربك مقيم في دولة أخرى بشكل غير قانوني بعد؟
  26. هل لديك اعتراض على أن يتم النظر في أوراقك في هذه المدينة أو في مدينة أخرى؟
  27. متى وكيف جئت إلى ألمانيا، متى وكيف غادرت وطنك، وما هي الدول التي مررت فيها خلال رحلتك إلى ألمانيا؟
  28. ما هو تاريخ تسجيلك في ألمانيا؟
  29. ثم هل دخلت ألمانيا بالسيارة؟
  30. هل قمت بتقديم طلب لجوء في أي دولة أخرى؟
  31. هل تم الموافقة على طلبك؟
  32. وهل لديك أقارب بألمانيا؟
  33. هل كان لديك نشاطات سياسية في وطنك؟
  34. ما هو السبب الرئيسي الذي دفعك (أنت وزوجتك) لترك بيتك ووطنك؟
  35. هل لزوجتك أو زوجك أخوة أو أخوات؟
  36. ما وظيفة زوجتك أو زوجك؟
  37. كم كانت تكلفة الرحلة؟
  38. من أين حصلت على المال؟
  39. ما هي الأسباب التي دفعتك لمغادرة بلدك؟
  40. ما هو وضع عائلتك الآن في بلدك الأم؟
  41. ثم ما هو أسوأ شيء كان يمكن أن يحدث لك لو بقيت في بلدك؟
  42. هل لديك أي معلومات إضافية ترغب بقولها؟

اتخاذ القرار

بعد بضعة أشهر من جلسة الاستماع، سوف يتلقى الشخص رسالة من “BAMF” لإبلاغه بالقرار الذي اتخذه بخصوص طلب اللجوء.

القرارات التي يمكن اتخاذها بحق طالب اللجوء إلى ألمانيا

يمكن لـ BAMF اتخاذ أحد القرارات التالية:

  1. الاعتراف بالشخص كلاجئ أو طالب لجوء بموجب اتفاقية جنيف للاجئين، ما يعني أنه سيحصل على تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات. لمعرفة المزيد عن حقوق الذين يحق لهم اللجوء أو الاعتراف بهم كلاجئين.
  2. منح حماية إضافية (فرعية)، ما يعني أن الشخص سيحصل على تصريح إقامة لمدة عام واحد.. في هذه الحالة من حق الشخص الاستئناف في المحكمة. للقيام بذلك، يجب طلب المشورة من محامي.
  3. منح تصريح إقامة بسبب حظر وطني على الترحيل، ما يعني أن الشخص سيحصل على تصريح إقامة لمدة عام واحد. مع العلم أنه يحق للشخص الطعن في قرار “BAMF”. للقيام بذلك، يمكن طلب المشورة من محامي. يمكن العثور على محامي، على الموقع الإلكتروني للمؤتمر الاستشاري القانوني.
  4. رفض طلب اللجوء؛ بمعنى أن “BAMF” لا يجد أي سبب مقنع لمنح الشخص حماية في ألمانيا..
  5. رفض طلب اللجوء بصيغة “من الواضح أنه لا أساس له”، ما يعني أن “BAMF” يعتقد بأن الشخص قدّم رواية كاذبة في جلسة الاستماع وهو يخفي الحقيقة، أو يعتقد الـ “BAMF” أن الشخص جاء إلى ألمانيا لأسباب اقتصادية. ويمكنك الاستئناف على هذا القرار.

في حال أن إجراءات اللجوء ما تزال مستمرة، فهناك العديد من القواعد واللوائح التي يجب على الشخص اتباعها. يوجد أيضًا العديد من القيود التي يجب وضعها في الاعتبار. تنطبق هذه القواعد والقيود على جميع الأفراد الذين تم إصدار إثبات وصولهم “Ankunftsnachweis” أو لديهم تصريح إقامة مؤقتة “Aufenthaltsgestattung”.

اخترنا لك أيضاً:
الهجرة إلى رومانيا 2021 .. تعرف على شروط السفر واللجوء إلى رومانيا
خطوات واجراءات طلب اللجوء في نيوزلندا 2021
طلب اللجوء إلى الأرجنتين 2021 .. المزايا والعيوب

كانت هذه أهم المعلومات حول طريقة اللجوء إلى ألمانيا والحصول على الإقامة وفرصة عمل، ثم التقدم للجنسية الألمانية.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More