طرق الهجرة إلى السويد للعمل والإقامة

الهجرة إلى السويد ليست مفاجئة، حيث تُعَدُّ دولة السويد واحدةً من أكثر الوجهات المرغوبة للمهاجرين من جميع أنحاء العالم، وذلك لاستمتاعها بعدة مزايا، منها:

  1. نظامٌ صحيٌّ يُعَدُّ واحداً من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم.
  2. نظام تعليمي مميز يُقدِّمُ فرصًا تعليمية ممتازة.
  3. مستوى عالٍ من السلامة والأمان.
  4. مستوى معيشي يُطمحُ إليه من قِبَل الكثيرين.

تحتل دولة السويد المرتبة الثالثة والعشرون عالمياً في مجال الرعاية الصحية، حيث نجحت في أن تُصبِحَ واحدةً من أفضل مقدمي الرعاية الصحية على مستوى العالم. كما يحتل نظامها التعليمي المرتبة السابعة والعشرين عالمياً، مما يجعلها خياراً ممتازاً لضمان حصول الأجيال القادمة على أعلى مستويات التعليم في العالم.

نسبة اللاجئين في السويد

يتجاوز العدد الإجمالي لسكان دول شمال الاتحاد الأوروبي عشرة ملايين شخص، ويبلغ معدل المهاجرين فيها خمسة عشر بالمائة، مما يجعل السويد واحدة من الوجهات المميزة للتنوع الثقافي والعرقي. وليس من الغريب أن يفكر العديد من الأشخاص في تحسين حياتهم وحياة أسرهم عن طريق الهجرة إلى هذه الدولة الاسكندنافية الجميلة ضمن الاتحاد الأوروبي.

والآن، بعد قراءة وصف لهذه الدولة، يطرح السؤال: كيف يمكن للفرد أن يهاجر إلى دولة السويد؟

من يستطيع الهجرة إلى السويد؟

تُتيح السويد الفرصة للراغبين من رجال الأعمال الرياديين للهجرة إليها، حيث تُمكِّنهم من تأسيس أعمالهم الخاصة تحت مظلة اقتصاد الاتحاد الأوروبي المميز. ينص القانون السويدي على أنه يمكن إصدار تصريح الإقامة لأي شخص قادر على إقامة مشروع مفيد للاقتصاد السويدي بشرط أن يكون المشروع المقترح له فائدة للاقتصاد السويدي.

مميزات وعيوب الهجرة إلى السويد

مثل أي موضوع آخر، تتألف الهجرة إلى السويد من جوانب إيجابية وسلبية. يمكن تلخيصها على النحو التالي:

الجوانب الإيجابية:

  • نظام رعاية صحية ممتاز: تتمتع السويد بنظام رعاية صحية شامل وفعال يوفر خدمات طبية عالية الجودة للمهاجرين والمواطنين على حد سواء.
  • نظام تعليمي متقدم: تحظى السويد بنظام تعليمي متميز يوفر فرصًا تعليمية مجانية ومتاحة للجميع، مما يسهم في تطوير مستوى المعيشة وفرص العمل للمهاجرين.
  • فرص العمل والاقتصاد القوي: تتمتع السويد باقتصاد قوي وفرص عمل متنوعة في مختلف القطاعات، مما يجذب المهاجرين من مختلف الخلفيات للاندماج في سوق العمل.

الجوانب السلبية:

  • عدم وضوح متطلبات الهجرة: يعتبر الجانب الأكثر سلبية في الهجرة إلى السويد هو عدم وضوح المعايير والمتطلبات التي يجب توافرها لكي يكون الشخص مؤهلاً للهجرة، مما يجعل العملية صعبة وغير مضمونة.
  • نسبة الرفض المرتفعة: يواجه العديد من المتقدمين للهجرة إلى السويد نسبة رفض عالية نسبياً، حيث وصلت في عام 2020 إلى 30%، مما يدفع بعضهم للتفكير في البحث عن وجهات أخرى داخل الاتحاد الأوروبي التي توفر شروط هجرة أكثر سهولة.

إذا كنت مهتماً بالهجرة إلى دول الاتحاد الأوروبي وتبحث عن الخيار الأمثل لك ولعائلتك وأعمالك، يمكن أن يساعدك فريقنا المكون من مستشارين محترفين. سيقومون بتوجيهك ومساعدتك وتقديم النصيحة المناسبة، مما يسهل عليك عملية اتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لوجهتك المرغوبة في الهجرة.

خريطة السويد
خريطة السويد

ما هي الهيئة الرسمية المسؤولة عن شؤون الانتقال والهجرة إلى السويد؟

الهيئة الرسمية المسؤولة عن شؤون الانتقال والهجرة إلى السويد هي “مصلحة الهجرة السويدية“.

ومن المهم الإشارة في البداية إلى أن السويد ليست لديها برامج للهجرة كبعض الدول الأخرى، بل أن “مصلحة الهجرة” قد وضعت بعض الشروط التي يجب توافرها للحصول على تصاريح الإقامة والعمل بالطرق القانونية.

أما التقديم على تأشيرات الدخول ذات الفترة المحدودة (تأشيرة دخول منطقة شنغن) فيتم عن طريق السفارات السويدية في الخارج أو من ينوب عنها. وفي حال رغبة حامل التأشيرة بالإقامة في السويد لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر، فلا بد له من تقديم معاملته إلى مصلحة الهجرة.

بالتالي فإنه مهما كانت طبيعة معاملتك للانتقال للعيش في السويد، فإن تواصلك الرئيسي لا بد وأن يكون مع “مصلحة الهجرة السويدية”، فعن طريقهم ستعرف الأنظمة بالتفصيل، وإليهم ستقدم معاملتك، وهم من يمكنهم الإجابة بشكل قاطع عن أي سؤال تنظيمي يخص انتقالك إلى السويد.

ويمكنك زيارة موقع “مصلحة الهجرة السويدية” المتاح باللغة العربية لمعرفة المزيد من المعلومات، وأيضاً للتواصل معهم مباشرة.

ما هي الطرق القانونية للانتقال والعيش في السويد؟

يمكنك الانتقال إلى السويد باتباع إحدى السُبل القانونية التالية:

  1. الحصول على تصريح عمل: يمكنك الانتقال للعيش في السويد عن طريق الحصول على تصريح عمل من جهة عاملة في البلاد.
  2. تأسيس شركة في السويد: إذا كنت تملك رغبة في بدء عمل تجاري في السويد، فبإمكانك الانتقال وتأسيس شركتك هناك.

تتم هذه المعاملات من خلال تقديم طلب عبر مصلحة الهجرة السويدية.

اللجوء إلى السويد

يُفتَرَض أنه لا يُقَدَّم طلبات اللجوء أو الحماية عبر سفارات السويد حول العالم. فإنه يُقَدَّم من خلال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وذلك بعد دخول المُرَاجِع لأراضي السويد. للحصول على المزيد من المعلومات حول اللجوء في السويد يمكنكم زيارة موقع مصلحة الهجرة السويدية والاطلاع على المعلومات باللغة العربية.

اقرأ أيضاً: رواتب الأجانب في السويد

لدي تأشيرة لدخول منطقة شنغن، هل يمكن أن تؤهلني للإقامة في السويد؟

تُمنح تأشيرة دخول منطقة الشنغن لأغراض محدودة ولفترة زمنية معينة، مثل السياحة، أو زيارات العمل لحضور اجتماعات، التوقيع على عقود، حضور دورات أو مؤتمرات، رحلات العلاج وغيرها. يُمكن تقديم طلبات تأشيرة دخول الشنغن عن طريق سفارة السويد أو أي ممثل لها في بلدك أو البلد الأقرب إليك. يمكن أن يتم التقديم مباشرةً لدى السفارة أو عبر المكاتب التي يتم تعيينها من قِبل السفارة لهذا الغرض.

لكن إذا كان الهدف من زيارتك للسويد هو الدراسة أو العمل أو الاستثمار أو الانضمام إلى شريك حياتك أو عائلتك، فإن تأشيرة دخول الشنغن ليست الخيار الصحيح في هذه الحالة. في تلك الحالات، يجب عليك التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة من مصلحة الهجرة السويدية وفقًا للغرض من إقامتك. لذا ننصحك بالتعرف على المزيد حول تأشيرة الدخول للسويد وكيفية الحصول عليها من خلال زيارة الرابط الموجود في النص أعلاه.

إذا اشتريت عقاراً في السويد، هل ستحصل تلقائياً على إقامة؟

الإجابة هي لا، فمجرد شراء عقار لا يعني منحك إقامة في السويد، بل يجب أن تتوافر الشروط اللازمة للحصول على تصريح الإقامة.

أنا قادم للسويد للدراسة، هل يمكن أن أبقى في السويد بعد أن أتخرج؟

نعم، يمكنك البقاء في السويد بعد تخرجك من الدراسة، ولكن هناك بعض الشروط التي يجب مراعاتها. تصريح الإقامة بغرض الدراسة هو مؤقت ومحدود لغرض الدراسة فقط، وفي حال انتهاء الدراسة، ينتفي الغرض من التصريح، وبالتالي لن يتم تجديد تصريح الإقامة عندما ينتهي.

ولكن يُمكنك البدء في البحث عن عمل قبل انتهاء تصريح إقامتك بغرض الدراسة. إذا حصلت على عرض عمل، يمكنك التقديم للحصول على تصريح عمل من مصلحة الهجرة. إذا وافقوا على طلبك، فإنه يُمكنك البقاء في السويد للعمل بعد التخرج.

يُفضل دائمًا التحدث مع الجهات المعنية بالهجرة في السويد للحصول على معلومات دقيقة وشاملة حول إجراءات الإقامة والعمل بعد التخرج. قد تكون هناك تفاصيل إضافية تعتمد على ظروفك الشخصية والقوانين المعمول بها في ذلك الوقت.

أرغب في تأسيس شركة والانتقال إلى السويد، هل يجب أن يكون لدي شريك سويدي في الشركة؟

لا، ليس من الضروري أن يكون لديك شريك سويدي عندما ترغب في تأسيس شركة في السويد والانتقال إليها، يمكنك تأسيس الشركة بمفردك.

يُمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول الشروط اللازمة للحصول على تصريح الإقامة للعاملين لحسابهم الخاص على هذا الرابط (باللغة الإنجليزية).

هل يعني الانتقال إلى السويد الحصول على الجنسية السويدية؟

كلا، لا يعني الانتقال إلى السويد بالضرورة الحصول على الجنسية السويدية. كقاعدة رئيسية، لا يتم منح الجنسية لأي شخص ينتقل إلى السويد فور وصوله إليها، ولكن يمكن منحها فيما بعد عند توافر عدة شروط.

كل من ينتقل إلى السويد للعيش يحصل على إقامة مؤقتة من نوع ما، مثل إقامة لغرض الدراسة أو العمل أو لم الشمل، وغيرها. وبعد مرور عدة سنوات، تختلف هذه الإقامة من شخص لآخر، حيث تصبح إقامة دائمة في بعض الحالات، وبعد مرور سنوات أخرى، يُسمح لمن تتوفر فيه الشروط بتقديم طلب للحصول على الجنسية السويدية.

عمومًا، يحق لكل من قضى خمس سنوات مقيمًا بشكل نظامي في السويد التقدم للحصول على الجنسية السويدية. وهناك حالات استثنائية تسمح بالحصول عليها بعد مرور أربع سنوات فقط. أما للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا أو الذين يكونون متزوجين من مواطن سويدي أو يعيشون معه، فيمكنهم التقدم للحصول على الجنسية بعد ثلاث سنوات فقط.

بالطبع، يجب أن يوافق المتقدم على الامتثال لمجموعة من الشروط قبل تقديم طلب الجنسية. على سبيل المثال، يجب أن يكون لديه القدرة على إثبات هويته والحصول على تصريح إقامة دائمة أو بطاقة إقامة. كما يجب ألا يكون المتقدم قد ارتكب جرائم تعاقب عليها القوانين خلال فترة إقامته، حيث يؤثر ارتكاب الجرائم في السويد بشكل كبير على فترة الحصول على الجنسية. وأخيرًا، يجب أن يكون المتقدم مقيمًا في السويد وأن لا تتجاوز فترات سفره خارج السويد ستة أسابيع سنويًا وغير ذلك.

تزوجت من شخص سويدي ونحن نعيش خارج السويد. هل سيحصل أبناؤنا على الجنسية السويدية؟

نعم، في حالة كون أحد الوالدين سويديًا والآخر غير سويدي، وإنجابهما للأطفال بعد 1 أبريل 2015، ينص القانون على أن للأطفال الحق في الحصول على الجنسية السويدية عند الولادة، بغض النظر عن مكان ولادتهم، طالما أن أحد الوالدين لديه الجنسية السويدية.

وفي الختام، قد تعرفنا في هذه المقالة على طرق الهجرة إلى السويد بالتفصيل ولمسألة لم الشمل أيضًا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب إعلانات

يعتمد الموقع على عائدات الإعلانات لنشر المحتوى، يرجى تعطيل أداة حجب الإعلانات حتى تكون الفائدة مشتركة، شاكرين تفهمكم 🤗