كم عدد المسيحيين في ماليزيا 2022؟

تُعد الديانة المسيحية أحد الديانات الرئيسية المعترف بها في ماليزيا، وبحسب التعداد السكاني لماليزيا لعام 2022 فقد كان 14% من السكان مسيحيين.

وتعتبر المسيحية ثالث أكبر الأديان المنتشرة في ماليزيا، وتنتشر النسبة الأكبر لهم شرق ماليزيا، بينما يعد الاسلام في ماليزيا هو الديانة الأكبر في البلاد، وفي هذه المقالة ستتعرف على حالة الديانة المسيحية في ماليزيا، وحالة المسييحين فيها.

بدايةً للاطلاع على معلومات أكثر حول ماليزيا، يمكنكم قراءة المقالة التالية: معلومات عامة حول دولة ماليزيا

وإذا كنتم ترغبون بمعرفة إحصائيات أكثر حول سكان ماليزيا، اقرأ: كم عدد سكان ماليزيا؟

تاريخ المسيحية في ماليزيا

يعود تاريخ المسيحية في ماليزيا إلى التجار العرب المسيحيين، والذين سافروا إلى ماليزيا من شبه الجزيرة العربية بعد أن سمعوا بالإنجيل من “بطرس الرسول” في القدس، بالإضافة إلى المبشرين بخدمة بولس في شبه الجزيرة العربية أيضاً.

ومن جهة أخرى كانت لوزارة القديس “توما” الإنجيلية للعرب والنساطرة الأوائل في القرن 7 ميلادي يد كبيرة في انتشار المسيحية في البلاد.

معالم المسيحية في ماليزيا

تسمح الدولة المسيحية بإنشاء الكنائس المسيحية فيها، ومؤخراً أقرت الحكومة الماليزية قوانين تحد من حركة بناء الكنائس في المناطق ذات الكثافة السكانية المسيحية العالية، إلا أنه لم يتم هدم أو إغلاق أي منهن.

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة الماليزية أصدرت العديد من القرارات التي تجعل من بناء كنائس جديد أمراً صعباً للغاية، فعلى سبيل المثال، استغرق بناء كنيسة “الرحمة الالهية” في “شاه علم” أكثر من 20 عاماً، وتم بناءها على شكل مصنع وليس كنيسة من الخارج.

أشهر الكنائس في ماليزيا

يلجأ المسيحيون إلى بناء الكنائس هناك في محال تجارية أو أعمال صناعية سيما في المدن الكبرى، إلا أن ماليزيا تشتهر بالكنائس التالية:

  • كاتدرائية القديس يوحنا في كوالالمبور.
  • كاتدرائية القديس يوسف في كوتشينغ.
  • كاتدرائية القلب المقدس في كوتا كينابالو.
  • كنيسة القديس ميخائيل في بينامبانج.
  • كنيسة المسيح في مدينة ملقا.

أعداد المسيحيين في ماليزيا

يقدّر عدد المسيحيين في ماليزيا لعام 2022 بنحو 14% من إجمالي عدد سكان ماليزيا، أي حوالي 4.6 مليون مسيحي، مقارنةً بالمسلمين الذين بلغت نسبتهم في ماليزيا نحو 65% حتى بداية عام 2022. (اقرأ: كم عدد المسلمين في ماليزيا 2022؟).

شعائر المسيحية في ماليزيا

القانون الماليزي يسمح لمواطنيها باعتناق أي دين يريدونه، وكذلك يمنحهم حرية ممارسة شعائر دينهم ونشرها في الوسط المحيط، إلا أنه يحدد الدستور الماليزي حصراً على نشر الأديان الأخرى في الأوساط المسلمة فيها، أي أنه يوجد قيود على حملات التبشير النصرانية في المناطق التي يتواجد بها أكثرية مسلمة.

ويوجد حالات قليلة لملسمين يرتدون عن دينهم ويعتنقوا الدين المسيحي سراً، فتلاحظ أنهم مسجلون قانوناً على أنهم مسلمون، لكنهم في الحقيقة مسيحيين ويمارسون الطقوس والشعائر المسيحية سراً لا علانيةً.

وتوجد ظاهرة أخرى في ماليزيا، هي أن العائلات المسلمة التي تلاحظ على أحد أبنائها ميولاً للمسيحية مثلاً، يقومون بإرساله إلى مراكز متخصصة في نصحه وإقناعه للعودة والتمسك بدينه الاسلامي.

التعليم المسيحي في ماليزيا

تنتشر في المناطق المسيحية في ماليزيا مدارس تبشيرية، تدعوا للدين المسيحي وتحض الناس لاعتناقه، وتُدار تلك المدارس من وزارة التعليم الماليزية وتتبع لها.

ويتم تمويل المدارس التبشيرية من الحكومة الماليزية رسمياً، وتأخذ تعليماتها منها بالإضافة إلى المرجعيات المسيحية (الكنائس)، وترفع عليها رموز النصارى (الصلبان مثلاً).

أما المدارس التي لم يتم بنائها على أنها مدارس تبشيرية بالأصل، فلا يسمح برفع الصلبان عليها.

وختاماً لهذه المقالة نستنتج أن ماليزيا تعتبر دولة مسلمة، وتشدد في قوانينها على انتشار الأقليات الدينية الأخرى، كذلك نلاحظ أن المجتمع يرفض هذا الانفتاح على تعدد الأديان، ويفضلون إلزام أبنائهم بالدين الاسلامي، وقد تعرفنا على أعداد المسيحيين وانتشارهم وطقوسهم.

المسيحية في ماليزيا، عدد النصارى في ماليزيا، نسبة المسيحيين في ماليزيا 2022

المصدر: بحر البيانات

اشترك بالنشرة البريدية وصفحات التواصل لتصلك أهم المواضيع
You might also like