ما يهم المغترب

كم عدد المسيحيين في نيجيريا 2024؟

تعد نيجيريا أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان، وتضم مجموعة متنوعة من الطوائف الدينية، وفي هذه المقالة الشاملة، سنتعرف على عدد المسيحيين في نيجيريا، وكيف تأثرت أعدادهم عبر الزمن، وما هي الطوائف المسيحية الأكثر انتشارًا في البلاد.

عدد المسيحيين في نيجيريا

ووفقًا لمركز بيو للأبحاث، يُقدر عدد المسيحيين في نيجيريا عام 2024 بحوالي 40% إلى 48.2% من إجمالي السكان، وبذلك فإن المسيحية هي أكبر ديانة في البلاد. وتشير التقديرات إلى أن:

  • يتراوح عدد المسيحيين في نيجيريا بين 80 و 90 مليون نسمة.
  • يشكلون ما يقارب نصف سكان البلاد.
  • ينقسمون إلى مجموعتين رئيسيتين: البروتستانت (74.1%) والكاثوليك (24.8%).
  • بينما تشكل الطوائف المسيحية الأخرى 0.9% فقط.

ويرجع هذا النمو إلى عدة عوامل، منها:

  • النشاط التبشيري المسيحي: فقد قامت العديد من البعثات المسيحية بالعمل في نيجيريا منذ القرن التاسع عشر، مما أدى إلى انتشار المسيحية بين السكان المحليين.
  • الهجرة المسيحية: فقد هاجر العديد من المسيحيين من دول أخرى إلى نيجيريا، مما زاد من أعداد المسيحيين في البلاد.
  • النمو السكاني: فقد شهدت نيجيريا معدل نمو سكاني مرتفعًا في القرن الماضي، مما أدى إلى زيادة أعداد جميع الطوائف الدينية في البلاد.

الطوائف المسيحية في نيجيريا

تضم نيجيريا مجموعة متنوعة من الطوائف المسيحية، ولكن هناك أربع طوائف رئيسية هي:

  • الكنيسة الرومانية الكاثوليكية: وهي أكبر طائفة مسيحية في نيجيريا، حيث تضم حوالي 25 مليون عضو.
  • الطوائف البروتستانتية: وهي ثاني أكبر طائفة مسيحية في نيجيريا، حيث تضم حوالي 35 مليون عضو.
  • الكنيسة الأنجليكية: وهي ثالث أكبر طائفة مسيحية في نيجيريا، حيث تضم حوالي 10 ملايين عضو.
  • طوائف أخرى: مثل الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، والكنيسة اللوثرية، والكنيسة الميثودية، وغيرها.

توزيع المسيحيين في نيجيريا

يتركز المسيحيون في نيجيريا بشكل أساسي في المناطق الجنوبية والوسطى من البلاد. ووفقًا لمركز بيو للأبحاث، فإن المسيحيين يشكلون حوالي 70% من السكان في المنطقة الجنوبية، و40% من السكان في المنطقة الوسطى. أما في المنطقة الشمالية، فإن المسلمين يشكلون الأغلبية الساحقة من السكان.

تحديات المسيحيين في نيجيريا

يواجه المسيحيون في نيجيريا بعض التحديات، منها:

  • الاضطهاد الديني: فقد تعرض المسيحيون في نيجيريا لهجمات متكررة من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة.
  • التمييز الديني: فقد يواجه المسيحيون في نيجيريا بعض أشكال التمييز في المجالات الاجتماعية والاقتصادية.
  • الافتقار إلى التعليم: فقد يواجه المسيحيون في المناطق الريفية في نيجيريا صعوبة في الحصول على التعليم.

ختاماً، تمثل المسيحية أكبر ديانة في نيجيريا، وقد شهدت أعداد المسيحيين في نيجيريا نموًا كبيرًا خلال القرن الماضي، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل، منها النشاط التبشيري المسيحي، والهجرة المسيحية، والنمو السكاني. ورغم التحديات التي يواجهها المسيحيون في نيجيريا، إلا أنهم يلعبون دورًا مهمًا في المجتمع النيجيري. فمعظم المسيحيين في نيجيريا هم من النشطاء الاجتماعيين، ويساهمون في تنمية البلاد في مختلف المجالات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب إعلانات

يعتمد الموقع على عائدات الإعلانات لنشر المحتوى، يرجى تعطيل أداة حجب الإعلانات حتى تكون الفائدة مشتركة، شاكرين تفهمكم 🤗