عيوب اللجوء في فنلندا 2024

هل تفكر في اللجوء إلى فنلندا؟ تعرف على عيوب اللجوء في فنلندا قبل اتخاذ قرارك. عيوب اللجوء في فنلندا: تعرف عليها قبل اتخاذ قرارك، جميع سلبيات الهجرة إلى فنلندا.

فنلندا هي دولة أوروبية متقدمة تتمتع بمستوى معيشي عالٍ ونظام رعاية اجتماعية قوي. ومع ذلك، فإن اللجوء إلى فنلندا ليس خاليًا من العيوب. في هذه المقالة، سنناقش بعض عيوب اللجوء في فنلندا، حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير بشأن ما إذا كان اللجوء إلى فنلندا هو الخيار المناسب لك.

أبرز عيوب اللجوء في فنلندا

فيما يلي بعض عيوب اللجوء في فنلندا:

  • فترة الانتظار الطويلة: قد تستغرق عملية طلب اللجوء في فنلندا عدة أشهر أو حتى سنوات. خلال هذه الفترة، ستعيش في مركز احتجاز أو في سكن خاص.
  • عدم اليقين بشأن نتيجة الطلب: حتى لو تم قبول طلبك للجوء، لن تحصل على الجنسية الفنلندية على الفور. ستظل لاجئًا لمدة عامين على الأقل، وبعد ذلك يمكنك التقدم للحصول على الجنسية الفنلندية.
  • صعوبة الاندماج: قد يكون من الصعب الاندماج في المجتمع الفنلندي إذا لم تكن تتحدث اللغة الفنلندية أو السويدية.
  • التمييز: قد تواجه التمييز في فنلندا، خاصة إذا كنت تختلف عن السكان الأصليين.

المدة التي يستغرقها الحصول على اللجوء

يمكن أن يستغرق الحصول على اللجوء في فنلندا عدة أشهر أو حتى سنوات. وفقًا للشرطة الفنلندية، فإن متوسط ​​الوقت المستغرق لمعالجة طلب اللجوء هو 15 شهرًا.

خلال هذه الفترة، سيُطلب منك العيش في مركز استقبال للاجئين. ستتلقى أيضًا دعمًا ماليًا ومساعدة في الحصول على سكن ورعاية صحية.

صعوبة الحصول على الإقامة الدائمة

أحد أكبر عيوب اللجوء في فنلندا هو صعوبة الحصول على الإقامة الدائمة. وفقًا لوزارة الداخلية الفنلندية، فإن معدل قبول طلبات اللجوء في فنلندا يبلغ حوالي 20٪. هذا يعني أن 80٪ من طلبات اللجوء تُرفض.

إذا تم رفض طلبك للجوء، فسيتم إعطاؤك 12 شهرًا لمغادرة فنلندا. إذا لم تغادر، فقد يتم ترحيلك.

صعوبة الاندماج في المجتمع الفنلندي

فنلندا بلد ناطق باللغة الفنلندية. لذلك، قد يجد اللاجئون الذين لا يتحدثون اللغة الفنلندية صعوبة في الاندماج في المجتمع الفنلندي.

بالإضافة إلى ذلك، قد يجد اللاجئون صعوبة في العثور على عمل في فنلندا. وفقًا للمكتب الوطني للهجرة الفنلندي، فإن معدل البطالة بين اللاجئين في فنلندا هو 13%، وهو أعلى من معدل البطالة بين السكان المحليين.

تكلفة المعيشة العالية

فنلندا بلد غني، ولكن تكلفة المعيشة فيها عالية أيضًا. وفقًا لبيانات البنك الدولي، فإن متوسط ​​الدخل الشهري للفرد في فنلندا هو 3,500 يورو.

يمكن أن تكون تكلفة السكن والطعام والرعاية الصحية مرتفعة بشكل خاص في فنلندا.

الظروف المعيشية الصعبة

يتلقى اللاجئون في فنلندا دعمًا ماليًا وسكنًا ورعاية صحية. ومع ذلك، فإن هذه الفوائد ليست دائمًا كافية.

على سبيل المثال، قد يكون السكن المقدم للاجئين ضيقًا أو غير مريح. كما أن الدعم المالي قد لا يكون كافيًا لتغطية جميع النفقات الأساسية.

التمييز

يواجه اللاجئون في فنلندا أحيانًا التمييز. قد يتم معاملتهم بطريقة سيئة أو يتعرضون للمضايقة أو العنف.

يمكن أن يكون التمييز صعبًا على اللاجئين، خاصةً إذا كانوا قد عانوا من التمييز في بلدهم الأصلي.

اقرأ أيضاً: إقامة الزواج في فنلندا 2024

خاتمة المقالة

قبل اتخاذ قرار اللجوء إلى فنلندا، من المهم أن تفكر في هذه العيوب. إذا كنت تعتقد أنك قد تتمكن من التغلب على هذه التحديات، فقد يكون اللجوء إلى فنلندا هو الخيار المناسب لك.

اشترك بالنشرة البريدية وصفحات التواصل لتصلك أهم المواضيع
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب إعلانات

يعتمد الموقع على عائدات الإعلانات لنشر المحتوى، يرجى تعطيل أداة حجب الإعلانات حتى تكون الفائدة مشتركة، شاكرين تفهمكم 🤗